مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

سورية - حلب - المحافظة - شارع سوق الإنتاج
هاتف : 2234244/2237700 - 21 - 963+
البريد الإلكتروني:

مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

الصفحة الرئيسية >  نشرات التثقيف الصحي >  الغددالصم >  فرط نشاط الدرق

فرط نشاط الدرق

فرط نشاط الدرق

هو عبارة عن زيادة في عمل الغدة الدرقية، التي تقوم بإفراز كمية كبيرة من الهرمونات مما يؤثر على العديد من وظائف الجسم.

ما هي أعراض المرض؟

- العصبية – الأرق – الرجفة – التعرق – عدم تحمل الحرارة – خفقان (تسرع القلب) – نقص الوزن رغم زيادة الشهية.
– تعب أو وهن عام.
- قد تترافق الحالة في بعض الأحيان مع ضخامة بحجم الغدة، وهذه الضخامة قد تكون صغيرة أو كبيرة. وربما يتواجد داخلها عقد (كتل).
- في حالات معينة قد تصاب العين نتيجة انتقال الخلل إليها ويحدث جحوظ (بروز العين الى الأمام) وقد يأخذ أشكالاً وأبعاد مختلفة.
لكن لحسن الحظ فإن الجحوظ لا يحدث إلا في بعض الحالات، وغالباً ما يتحسن مع العلاج الجيد.

ما هي أعراض وأسباب فرط  نشاط الدرق؟

هناك عدة أشكال من المرض:
1- داء كريفس (نسبة لإسم أحد العلماء): يصيب النساء عادة ويحدث بسبب العصبية الزائدة – الحمل – أسباب وراثية – استعداد شخصي مناعي، والضخامة لا تحوي عقد. وقد تكون بأحجام مختلفة (وهو الشكل الوحيد من المرض الذي قد يحدث فيه الجحوظ).
2- الضخامة ذات العقدة الوحيد زائدة الإفراز، حيث تنحصر الإصابة بجزء من الغدة يقوم بإفراز كمية عالية من الهرمونات.
3- الضخامة الحاوية على عدة عقد وموزعة على طرفي الغدة.
4- حالات نادرة من التهاب الدرق التي تترافق في مراحل معينة مع زيادة إفراز الهرمونات.

فرط نشاط الدرق

كيف يشخص فرط  نشاط الدرق؟

إن الفحص الطبي هو أساس كل تشخيص. يضاف الى ذلك الفحوص المخبرية التي تظهر ارتفاع الهرمونات الدرقية فوق المعدل الطبيعي.
كما أن بعض الفحوص الأخرى مثل تصوير الغدة، سواءً كان بالأمواج فائقة الصوت (الإيكو) أو بالنظائر المشعة (الملون).

ماهي طرق العلاج؟

- العلاج الدوائي: يعطى المريض كمية من الأقراص تقوم بخفض عمل الغدة وإعادة إفرازها الى المستوى الطبيعي.
- الإستئصال الجراحي للغدة الدرقية: يستأصل جزء منها، ويترك جزء آخر يتناسب مع حاجة الجسم.
- تناول جرعة من اليود المشع: الذي يتركز بالغدة الدرقية ويقوم بإتلاف نسيجها وبالتالي تتوقف تدريجياً عن العمل.

ماهي مزايا ومساوئ كل طريقة علاجية؟

1- العلاج الدوائي: متوفر – سهل التناول – فعال . قلما يسبب تأثيرات جانبية (تحسس أو نقص في الكريات البيضاء). لكن يحتاج الى فترة علاج طويلة من 12 – 18 شهر. ونسبة الشفاء 50% من الحالات، ولكن قد تنكس (تعاود) بعد إيقاف الدواء لدى نصف المرضى . مما قد يستدعي العودة الى العلاج.
2- الجراحة: وتتم دائماً بعد التحضير الدوائي الجيد. ويستأصل الجراح الجزء المناسب، ويترك جزء صغير مناسب لحاجة الجسم له وتصل نسبة الشفاء الى أكثر من 90% من الحالات، لكن الجراحة تطبق على الغدة الكبيرة الحجم الحاوية على عقد، كما أنها قد تؤدي في حالات نادرة الى نقص الإفراز، أو نقص الكلس أو بحة الصوت بنسبة لا تتجاوز الـ 4%.
3- اليود المشع: هي عبارة عن جرعة وحيدة تشرب مثل الماء بعد التحضير الدوائي. ويتناول الجرعة المناسبة التي تعتبر علاجاً كاملاً. وهي سليمة لا تسبب السرطان نهائياً، ولا تمنع عن الإنجاب كما يشاع ويسبب تناولها تلف كل النسيج الدرقي، كما يدخل المريض بقصور أو نقص عمل الغدة. (أي الحالة المعاكسة لحالته). كما يقتضي إعطائه دواءً لتعويض النقص مدى الحياة.

بالتالي يمكن القول بأن لكل وسيلة علاجية مزاياها ومساوئها ولا يوجد طريقة علاج مثالية. وعملية انتقاء الطريقة الأفضل والأنسب لكل مريض تتم بالدراسة الجيدة للحالة، والنقاش والتفاهم بين الطبيب ومريضه.

فرط نشاط الدرقبعض النصائح الهامة لنجاح العلاج:

- الإبتعاد عن الإرهاق والتوتر النفسي أثناء العلاج الدوائي.
- عدم قطه الدواء أو تغيير كميته بشكل عشوائي أو شخصي.
- الالتزام بمواعيد الزيارات ليقوم الطبيب بتقييم الوضع وتعديل الجرعة (لأن الاستمرار بجرعة دوائية كبيرة قد يحدث نقص إفراز علاجي).
- المراقبة المخبرية الدورية ضرورية ويحدد الطبيب مواعيدها.
- تنصح المريضة بعدم الحمل نهائياً أثناء فترة العلاج المديد. وفي حال حدوثه عليها أن تراجع الطبيب لإعادة النظر بالعلاج.
- يجب أن لا تذهب مريضة مصابة بفرط نشاط الدرق الى الجراحة دون تحضير جيد وإلا كان هناك خطر عليها.
- في حال إصابتك بالجحوظ: التزمي بالعلاج بدقة – تفادي التعرض للشمس (ضعي نظارات واقية) – السهر الطويل – الإرهاق والتوتر العصبي.
- بعد إجراء الجراحة أو تناول جرعة يود مشع عليك القيام بمراقبة وظائف الدرق بشكل دوري.

د. نزار محمود الباش

د. نزار الباش -اختصاصي بأمراض الغدد الصم والسكري والبدانة.
-محاضر بكلية الطب في جامعة حلب.
-رئيس الرابطة السورية لأمراض الغدد الصم.
-مدير المركز السوري لأبحاث التدخين.
-نائب رئيس مجموعة البحر المتوسط لدراسة السكري.
-سكرتير عام سابق للمجموعة العربية لدراسة السكري (1998- 2002).

د. نزار الباش

نشرات التثقيف الصحي

السكري
الغدد الصم
البدانة
التدخين
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب