مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

سورية - حلب - المحافظة - شارع سوق الإنتاج
هاتف : 2234244/2237700 - 21 - 963+
البريد الإلكتروني:

مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

الصفحة الرئيسية >  نشرات التثقيف الصحي >  الغددالصم >  أمراض الغدة الدرقية

أمراض الغدة الدرقية

أمراض الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية بالقسم الأمامي من الرقبة (تحت الحنجرة) تقوم بإفراز هرمونات تلعب دوراً هاماً في تنشيط التفاعلات الاستقلابية والتحكم بالعديد من الأجهزة والأعضاء داخل الجسم مثل:
القلب – جهاز الهضم – الجلد ونمو الشعر – الوظيفة التناسلية .....
تصيب الصغار والكبار على السواء، مع زيادة واضحة لدى النساء خاصة في سن الإنجاب وسن اليأس. وهناك العديد من الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية أهمها:
الغدة الدرقية
1- الضخامة الدرقية: وهي زيادة غير طبيعية بحجم الغدة، وقد تحدث بسبب بعض العوامل المؤهبة مثل: سن البلوغ – الحمل – الشدة النفسية – نقص اليود بالطعام – وأسباب وراثية عائلية، وقد تترافق أحياناً مع خلل في عمل الغدة.
2- فرط نشاط الدرق: هو عبارة عن زيادة في عمل الغدة الدرقية حيث تقوم بإفراز كميات كبيرة من الهرمونات مما يؤثر على وظائف الجسم ويؤدي الى ظهور أعراض عديدة أهمها:
العصبية – الرجفة – التعرق – عدم تحمل الحرارة- خفقان وتسرع بالقلب- نقص الوزن (رغم زيادة الشهية) تعب عام.
ويمكن أن يترافق مع ضخامة بالغدة الدرقية.
وفي بعض الحالات قد تصاب العينين بالجحوظ وهناك ثلاث أنواع من المعالجة:
المعالجة الدوائية – المعالجة الجراحية – المعالجة باليود المشع، والطبيب وحده المسؤول عن اختيار المعالجة بما يتناسب مع حالة كل مريض.
3- قصور الدرق: هو نقص في عمل الغدة الدرقية أي أن كمية الهرمونات تكون أقل من المعدل الطبيعي.

أهم الأعراض قصور الدرق هي:

الغدة الدرقيةالتعب الشديد – الشعور بالنعاس- بحة الصوت – ضعف سمع – بطىء جسدي وفكري – جفاف الجلد – تساقط الشعر – زيادة بالوزن – تورم بالجسم – خروج الحليب من الثدي – اضطراب الطمث والعقم.
ولكن منذ أن أصبح هناك علاج لتعويض قصور الدرق لم يعد هذا المرض يشكل أي مشكلة شرط المراقبة بين الحين والآخر من قبل طبيب مختص لمعايرة النتائج.

4- العقدة الدرقية: تتضخم الغدة الدرقية دون خلل في كمية الهرمونات وقد يشمل هذا التضخم جزء من الغدة، بحيث تتشكل كتلة أو عدة كتل داخل الغدة تعرف طبياً بالعقد. وقد تكون نشطة أحياناً فتعرف اصطلاحاً بالعقد الحارة، أو غير نشطة تعرف بالعقد الباردة.

5- التهاب الدرق:
أ‌- التهاب الدرق الحاد: حالة تتعرض لها الغدة بعد التهاب البلعوم أو بعد الولادة مما يسبب ألم عند البلع أو اضطراب بعمل الغدة ويمكن أن تتحسن وتتراجع بعد فترة من المعالجة الدوائية.

ب‌- التهاب الدرق المزمن: ويحدث بسبب خلل مناعي بالغدة وله سبب وراثي، وقد يترافق مع ضخامة بحجم الغدة الدرقية وقد يؤدي الى حدوث قصور بإفراز الغدة الدرقية، ويستمر العلاج لفترة طويلة وأحياناً مدى الحياة، وحين يعالج بشكل جيد ليس له أي تأثيرات جانبية.
الغدة الدرقية

الدرق والحمل:

قد يؤثر الدرق على الحمل، كما يؤثر الحمل على الدرق، فيمكن أن يزداد حجم الغدة الدرقية عند حدوث الحمل، أو أن الغدة الدرقية قد تؤخر حدوث الحمل، وأحياناً تؤدي إلى الإسقاط في حال غياب المعالجة المناسبة.
لذا تنصح المرأة التي تشكو من مشكلة درقية أن تراجع طبيبها عند حدوث الحمل أو عند الإرضاع بحيث يتم تعديل العلاج وبالتالي لا يبقى تأثير للغدة على سير الحمل.

الدرق عند الأطفال:

يمكن أن يلد بعض الأطفال دون غدة درقية أو مع غدة غير طبيعية، مما يسبب خلل في عمل الغدة (نقص شديد بالإفراز)، لذلك يعتبر تشخيص تلك الحالات بشكل مبكر أمر ضروري لأن التأخير بالتشخيص والعلاج قد يؤدي أحياناً إلى مضاعفات وبالتالي علينا مراقبة حديثي الولادة بشكل عام وبالأخص عند وجود قصة درقية، لأن التشخيص والعلاج الباكر لدى هؤلاء الأطفال يعطي نتائج أفضل.

د. نزار محمود الباش

د. نزار الباش -اختصاصي بأمراض الغدد الصم والسكري والبدانة.
-محاضر بكلية الطب في جامعة حلب.
-رئيس الرابطة السورية لأمراض الغدد الصم.
-مدير المركز السوري لأبحاث التدخين.
-نائب رئيس مجموعة البحر المتوسط لدراسة السكري.
-سكرتير عام سابق للمجموعة العربية لدراسة السكري (1998- 2002).

د. نزار الباش

نشرات التثقيف الصحي

السكري
الغدد الصم
البدانة
التدخين
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب