مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

سورية - حلب - المحافظة - شارع سوق الإنتاج
هاتف : 2234244/2237700 - 21 - 963+
البريد الإلكتروني:

مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

الصفحة الرئيسية >  نشرات التثقيف الصحي >  الغددالصم >  الشعرانية

الشعرانية

تعريف الشعرانية:

ظهور أشعار لدى المرأة في مناطق غير اعتيادية (الوجه والذقن والصدر والبطن ....) وزيادة كثافتها في المناطق المعتادة بشكل كثيف (الذراعين والساقين).

الشعرانية وقد اعتبرت الشعرانية في السابق مشكلة دائمة ومصير حتمي، وعلى الفتاة أن تجد وسيلة للتعايش معه، ولكن الطب الحديث كشف الأسباب الحقيقية للشعرانية، وحدد أماكن الخلل الهرموني التي تسببها، و بالتالي أتاح المجال للوصول إلى معالجات حديثة متطورة تساعد على الحد من الشعرانية إن لم تؤدي إلى تراجعها كلياً. بحيث أعطى الأمل لمئات الفتيات والنساء اللواتي يعشن المشكلة وكأنها نقص في أجسادهن وطعنة في أنوثتهن. للشعرانية درجات مختلفة: منها البسيط مثل ظهور عدة أشعار بالوجه والبطن. منها الشديدة وقد تصل الى درجة مزعجة جداً تقارب فيها كمية الأشعار بالجسم عند الرجال.
وفي بعض الأحيان ترافق الشعرانية تبدلات أخرى مثل خشونة الصوت، توزع العضلات بشكل ذكري، وتغيرات في الأعضاء التناسلية مما يدل على خلل هرموني شديد وعميق، وهنا تأخذ المشكلة منحنى أكثر خطورة.

كيـف ينمـو الشـعر؟

إن آلية نمو الشعر هي آلية معقدة إلى حد ما، وما يهمنا توضيحه في هذا المجال أن البصلة الشعرية تخضع لتأثير الهرمونات الذكرية (الأندروجينات) والتي يفرزها المبيضين والغدة الكظرية عادة بكميات فيزيولوجية ضرورية لبعض وظائف الجسم، وهناك أنواع عديدة من الهرمونات الذكرية ولكن أكثرها هرمون التستوسترون ولكن عندما يزداد إفراز تلك الهرمونات في بعض الحالات تبدأ الأشعار بالنمو بكثافة وتصبح أكثر خشونة.

ما هي أسباب الشـعرانية؟

1- أسباب وراثية وعرقية: الشعرانية أكثر شيوعاً وحدوثاً لدى بعض الشعوب، مثل بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط وأقل حدوثاً في البلدان الاسكندنافية، وكذلك بعض العائلات أكثر عرضة للإصابة بالشعرانية من غيرها بسبب وجود استعداد وراثي، فكثيراً ماتكون الأم او العمة تشكو من نفس المشكلة.
2- أسباب دوائية: إن شيوع استعمال العقاقير الطبية دونما أي حسبان يجعلنا نرى حالات شعرانية أكثر من ذي قبل. وهذا الكلام ينطبق تماماً على المعالجات الهرمونية. وبالأخص الكورتيزون ومانعات الحمل الفموية.
3- أسباب كظرية: الغدة الكظرية هي غدة صغيرة الحجم تتوضع على قمة كل من الكليتين و تفرز العديد من الهرمونات المهمة مثل الكرتيزول، ولكن قد يحدث اضطراب فيها فيؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة الهرمونات الذكرية وبالتالي الشعرانية.
4- أسباب مبيضيه: المبيضان الموجودان أسفل البطن يقومان بتركيب الهرمونات الأنثوية. وقد يتعرض المبيضان للعديد من الاضطرابات، ومن أهمها وأكثرها شيوعاً مرض المبيض متعدد الكيسات وتظهر فيه الشعرانية بدرجات مختلفة: اضطراب او تباعد الطمث- زيادة الوزن- ثر الحليب- حب الشباب- تأخر الإباضة مما يعيق أو يؤخر الحمل بعد الزواج وهذه الأعراض قد تظهر بشكل تدريجي وقد تتواجد جميعها أو بعض منها. وقد أصبح هذا المرض شائع جداً لدى الفتيات وهناك عدد كبير من الدراسات العلمية حوله والتي تؤكد أن هناك استعداد وراثي لدى البعض لحدوث المرض بالإضافة لخلل في بعض عوامل النمو التي تخلق جواً يؤهب لما يعرف بمتلازمة المقاومة لتأثير الأنسولين، وهذه بدورها تخلق تؤدي الى نمو الشعر بالجسم بالإضافة الى الأعراض المذكورة.
5- الأسباب الغدية الأخرى: وتظهر فيها الشعرانية مثل حالة فرط إفراز الغدة النخامية للهرمون المدر للحليب من الثدي حتى وإن لم تكن مرضعاً.
6- الحالات المجهولة السبب: وهي تخفي على الأرجح خلل خمائري في تركيب الهرمونات على مستوى الغدد أو على مستوى البصلة الشعرية (الجلد) وله طابع وراثي، أو تكون حالة خفيفة من مرض المبيض المتعدد الكيسات.

هل يمـكن علاج الشعرانية؟

الشعرانيةيجب أولاً دراسة كل حالة لتحديد العامل المسبب ووضع خطة علاجية جيدة تخلصنا من الشعرانية:
1- المعالجة الدوائية: توجد العديد من الأدوية الفعالة في هذا المجال والتي تخفف من مستوى الهرمونات الذكرية بالإضافة للأدوية الحديثة التي باتت تستعمل وتعطي نتائج جيدة، خاصة في مرض المبيض المتعدد الكيسات.
2- الوسائل التجميلية المساعدة: يعتبر الليزر من الوسائل العلاجية الفعالة وهو متمم للمعالجة الدوائية في كثير من الأحيان. وقد باتت هذه الطريقة آمنة وتخلو من التأثيرات الجانبية السلبية اذا كانت في أيدي خبيرة.
3- المعالجة الجراحية: لاستئصال الأورام إن وجدت.

أخيراً يمكننا تقديم النصائح التالية:
ـ أن نميز بين التشعر البسيط(غير مرضي) والشعرانية الحقيقية.
ـ الانتباه والحذر عند استعمال الأدوية الهرمونية وخاصة الكورتيزون ومانعات الحمل الهرمونية.
ـ الابتعاد عن المعالجات التجارية العشوائية التي تروجها بعض الإعلانات وهي غير مجدية للكسب التجاري.
ـ في حال حدوث تطور حديث للشعرانية لدى فتاة ما يستحسن أن تراجع طبيباً مختصاً.
ـ المعالجة قد لا نؤدي الى الشفاء الكلي في جميع الحالات المرضية ولكن يمكن أن تتحسن الى درجة مقبولة، وقد تستمر مدة العلاج من عدة أشهر الى عدة سنوات.
- تعتبر معالجة الشعر بالليزر معالجة داعمة للمعالجة الدوائية، وتحسن من النتائج الإيجابية . وليس لها تأئيرات جانبية حين تجرى بأجهزة متطورة وبأيدي خبيرة.
- إن احتمال النكس وارد بعد انقاع المعالجة في بعض الحالات. لذلك يجب ان تستمر المراقبة بعد انتهاء فترة العلاج.

د. نزار محمود الباش

د. نزار الباش -اختصاصي بأمراض الغدد الصم والسكري والبدانة.
-محاضر بكلية الطب في جامعة حلب.
-رئيس الرابطة السورية لأمراض الغدد الصم.
-مدير المركز السوري لأبحاث التدخين.
-نائب رئيس مجموعة البحر المتوسط لدراسة السكري.
-سكرتير عام سابق للمجموعة العربية لدراسة السكري (1998- 2002).

د. نزار الباش

نشرات التثقيف الصحي

السكري
الغدد الصم
البدانة
التدخين
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب