مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

سورية - حلب - المحافظة - شارع سوق الإنتاج
هاتف : 2234244/2237700 - 21 - 963+
البريد الإلكتروني:

مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب

الصفحة الرئيسية >  نشرات التثقيف الصحي >  الغددالصم >  ماهي الأمراض الإستقلابية؟ ولماذا هذا الاهتمام بها حديثاً؟

ماهي الأمراض الإستقلابية؟ ولماذا هذا الاهتمام بها حديثاً؟

ماهي الأمراض الإستقلابية؟ ولماذا هذا الاهتمام بها حديثاً؟

الأمراض الإستقلابية: هي مجموعة من الأمراض تحدث بالجسم نتيجة خلل ببعض التفاعلات الكيميائية التحويلية. وتغير بالثوابت الكيميائية داخل جسمنا، وهي تشمل العديد من الأمراض أهمها داء السكري - السمنة - فرط شحوم الدم - فرط حمض البولة - الكوليسترول - الخ…
الأمراض الإستقلابية

هل هي أمراض قديمة ومعروفة؟ أم أنها مكتشفة حديثاً؟

هي أمراض معروفة منذ القدم ولكن نسبة الإصابة بها بازدياد مستمر كضريبة للتقدم الحضاري في الرفاهيه وما ينشأ عنها من قلة حركة وتغيير للنمط الغذائي الصحي حتى بات أمر العناية بتلك الأمراض الإستقلابية أمراً ضرورياً، وأصبح اختصاصاً بحد ذاته. وهي أمراض منتشرة وتزداد باستمرار مثل: داء السكري - السمنة - فرط شحوم الدم .

ماهي الخطورة الصحية لتلك الأمراض ولماذا هذا الاهتمام بها؟

الداء السكري العديد من المضاعفات، على مختلف الأوعية (العين - الكلية - القلب) أو الأعصاب و غيرها ..هذه المضاعفات تظهر عندما لا نسيطر علىالأمراض الإستقلابية بشكل جيد.وبالنسبة لفرط شحوم الدم فمن أهم تأثيراته أنه يؤدي إلى تصلب الشرايين وتضيقها .
ويعرض المصاب بها لخطر ارتفاع التوتر الشرياني(ضغط الدم) والحوادث الوعائية المختلفة (قلبية - دماغيه - الأطراف السفلية).
بالإضافة لتأثيراتها الأخرى الهضمية - المفصلية - النفسية.

هل الأمراض الإستقلابيةهل الأمراض الإستقلابية هي عوامل خطر للإصابة الوعائية؟

نعم فلو استعرضنا أهم الأسباب التي تساعد على حدوث العصيدة الشريانية (تصلب أو تضيق شرايين) لوجدنا أن : السكري - السمنة - ارتفاع شحوم الدم - وقلة الحركة والتدخين و هي من أهم العوامل لحدوث الأمراض الإستقلابية.

وهل يمكن أن يجتمع أكثر من مرض لدى نفس الشخص؟

نعم وهنا تكمن الخطورة. فقد يكون المريض بديناً - مصاباً بالسكري ولديه ارتفاع شحوم الدم ولا يتحرك إلا قليلاً. ومدخناً فيكون بذلك قد جمع معظم عوامل الخطر القلبي الوعائي.

إن هذا الكلام قد يخيف البعض؟ كما أن قسم آخر من الناس يردون عليه بالقول :أننا مصابون بالبدانة وربما شحوم الدم وندخن ولا نزال نتمتع بصحة جيدة ؟

إن ما ذكرناه عن خطر الإصابة بالأمراض الإستقلابية ليس خطراً فورياً بل مستقبلي تراكمي، أي أنه يبدأ دون أعراض ويتطور تدرجياً خلال أعوام ، ثم تظهر الأمراض التي تحدثنا عنها سابقاً.


ما هي إذاً طرق علاج تلك الأمراض الإستقلابية؟!


معظمها يبدأ باتباع الحمية المناسبة لكل حالة: حمية السكري _ أو حمية الشحوم - أو حمية البدانة… وبشكل عام تتحسن حالة المريض بعد اتباع الحمية وممارسة قسط مناسب من الرياضة.
كما أنه أصبح بمقدورنا اليوم وصف عقارات نستطيع بواستطها السيطرة على تلك الأمراض والتخفيف من خطورتها إن لم نقل منعها في كثير من الأحيان.
ولكن على المريض أن يكون متعاوناً وملتزماً منذ المراحل الأولى للإصابة وأن لا يهمل وضعه (بدعوى أنه لا يشعر بألم و أن المعالجة طويلة وممله!) فتحدث الإصابة الوعائية ، ليبدؤوا عندها الاهتمام المتأخر بصحتهم.

هل يمكن الوقاية من تلك الأمراض؟

الوقاية تبدأ منذ الطفولة وعلينا أن نعيد النظر بغذائنا وغذاء أطفالنا بأن لا نعلمهم الإفراط بالتغذية وعدم الجلوس أمام التلفاز لفترة طويلة وأن نشجعهم على ممارسة الرياضة وأن نوعيهم إلى مخاطر التدخين - كما أننا اجتماعياً نحتاج إلى أن نعيد النظر بالعديد من عاداتنا فلا يجب أن يعني إكرام الضيف الإفراط بإطعامه.
وحين تحدث السمنة لدى طفل - أو سكري لدى شخص ما، أو فرط في شحوم الدم لدى مريض علينا أن نبادر منذ البداية إلى إعطاء الموضوع ما يستحقه من اهتمام ورعاية فتلك الأمراض صامته و لا تسبب ألم وعلينا أن لا نطمئن لهدوئها و ننتظر حتى تظهر أعراض ومضاعفات المرض حتى لا يكون قد سبق السيف العزل.

د. نزار محمود الباش

د. نزار الباش -اختصاصي بأمراض الغدد الصم والسكري والبدانة.
-محاضر بكلية الطب في جامعة حلب.
-رئيس الرابطة السورية لأمراض الغدد الصم.
-مدير المركز السوري لأبحاث التدخين.
-نائب رئيس مجموعة البحر المتوسط لدراسة السكري.
-سكرتير عام سابق للمجموعة العربية لدراسة السكري (1998- 2002).

د. نزار الباش

نشرات التثقيف الصحي

السكري
الغدد الصم
البدانة
التدخين
مركز الغدد الصم والسكري والاستقلاب